ساحات المعرفة
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر نتشرف بك عضوا معنا، بادر للتسجيل معنا

ساحات المعرفة

اقرأ تتعلم تنجح

منتدى ساحات المعرفه
 

الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
من نحن

من نحن

السلام عليك ورحمة الله وبركاته نحن مجموعة من الأشخاص معلمين وغيرهم أحببنا أن نقدم لكم ما لدينا من معلومات وتواصل من خلال هذا المنتدى الذي نأمل بأن نؤجر عليه من الله .

سياستنا

1- ايصال المعلومة الهادفة .

2- أن تكون المعلومة صحيحة قدر الإمكان.


شاطر | 
 

 ترتيب سور وايات القران الكريم2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hazeem1995
تتميز تجاوزت ( 30 ) مشاركة
تتميز تجاوزت ( 30 ) مشاركة


عدد المساهمات : 66
تاريخ التسجيل : 01/11/2011
الموقع : مقفل للصيانه

مُساهمةموضوع: ترتيب سور وايات القران الكريم2   الخميس نوفمبر 17, 2011 7:41 pm

وبعد ,
فهذا الكتاب : هو واحد من أربعة كتب تتناول : معجزة ترتيب القرآن الكريم , صدر الأول منها عام 1994 م , تحت عنوان : أسرار ترتيب القرآن الكريم . قراءة معاصرة , وإذا كان الكتاب لم يظفر بما يستحق من الاهتمام في البداية , بسبب طرحه الجديد , فقد تنبه الكثيرون إلى أهميته فيما بعد , وتم نشر أجزاء كثيرة منه على مواقع الانترنت..
ويحمل الكتاب الثالث من هذه الدراسة عنوان : مواقع الحروف وهو غير مطبوع حتى الآن , ويتم نشر مواضيعه حاليا في موقع الأرقام " الانترنت " .
وأما الرابع فهو : المعجم الإحصائي لسور وكلمات القرآن , وقد تم نشره في موقع الأرقام : المعجم الإحصائي - الفهرس الأول - للأستاذ جل
هذا الكتاب : إضافة جديدة إلى جانب الدراسات الأخرى التي تتناول ظاهرة الإعجاز العددي في القرآن , يكشف عن جوانب جديدة – غير مسبوقة - من جوانب هذا الإعجاز والماثل في ترتيب سور القرآن : البناء ( الإطار ) العام .
وقد جعلته خمسة فصول وخاتمة :
الفصل الأول :
وموضوعه جديد غير مسبوق مما يعني إضافة جديدة للدراسات التي تتناول الإعجاز العددي في القرآن , كشفت فيه عن وجود نظام عددي في القرآن تم استخدامه في اختيار أعداد مخصوصة للدلالة على أعداد الآيات في سوره .
وملخص هذا النظام : استخدم القرآن من بين الأعداد الزوجية في السلسلة من 1-114 : 32 عددا , وترك : 25 عددا , ومن بين الأعداد الفردية استخدم 32: عددا , وترك: 25 .
كما واستخدم القرآن من خارج سلسلة الأعداد 1-114 : 13 عددا لا غير ( هي الأعداد التي يزيد كل منها على 114 ) , نشأ عنها ما يمكن تسميته بمجموعة آل 13 : السور الأطول بين سور القرآن . وبذلك يصبح مجموع الأعداد التي استخدمها القرآن : 77 عددا لا غير .( 64 عددا من داخل السلسلة 1 :114 + 13 عددا من خارج السلسلة ) .
وفي الفصل كذلك تحليل لظاهرة التماثل والتكرار في أعداد آيات بعض سور القرآن ( تماثل بعض السور في أعداد آياتها ) , والكشف عن حقائق مذهلة في ترتيب سور القرآن وآياته , مما يعد في النهاية دليلا جديدا على إعجاز القرآن في ترتيبه وعظمة هذا الترتيب , نأمل معه أن تخف حدة المعارضين والحذرين من ظاهرة الإعجاز العددي بصورة عامة , وأن يوفر هذا الكشف لعلماء المسلمين – قبل غيرهم – ما يطمئنون إليه وما يساعدهم على مواجهة المشككين بالقرآن بالأدلة التي لا يمكنهم إنكارها أو الزعم بجهل دلالاتها .

الفصل الثاني :
ويعد موضوع هذا الفصل إضافة أخرى مميزة لظاهرة إعجاز القرآن في ترتيبه أرجو أن يكون فيها ما يزيد هذا الوجه من إعجاز القرآن قوة ووضوحا, وأن يدفع الكثيرين إلى إعادة النظر في مواقفهم منه .
( إننا جميعا مسوؤلون أمام الله )
ُيكشف في هذا الفصل عن وجود نظام قرآني يتم بموجبه تقسيم سور القرآن باعتبار ظاهرة الطول والقصر ( أعداد الآيات ) إلى مجموعتين رئيستين عدد سور كل مجموعة : 57 سورة , موزعة بين نصفي القرآن وفق نظام محدد :
السور الطويلة : وعددها 57 سورة , 48 سورة مرتبة في النصف الأول من القرآن , و9 سور في النصف الثاني .
السور القصيرة : وعددها 57 سورة , 48 سورة في النصف الثاني من القرآن و 9 سور في النصف الأول .
كل ذلك وفق أنظمة وعلاقات في غاية الإحكام والدقة .
أما معيار الطول والقصر فهو العدد 39 , فالسورة الطويلة : ما زاد عدد الآيات فيها على 39 آية , والسورة القصيرة : ما كان عدد آياتها اقل من 39 آية . ( لذلك لا نجد من بين سور القرآن أي سورة تتألف من 39 آية لأن القرآن لم يستخدم هذا العدد ) .
ويكشف هذا النظام عن تقسيم سور القرآن إلى ست مجموعات فرعية عدد سور كل مجموعة : 19 سورة , وعن اثني عشر حدا هي الحد الأعلى والحد الأدنى لعدد الآيات في كل مجموعة .
ويتم الكشف في هذا الفصل عن حقائق جديدة مذهلة في ترتيب سور القرآن وآياته , مما يعني في النهاية توفير إجابات واضحة مقنعة لما أثارته" ظاهرة طوال السور وقصارها " من تساؤلات قديمة أو حديثة , وطرح تصور جديد وواضح وصحيح لهذه الظاهرة .

الفصل الثالث :
وقد تناولت فيه ظاهرة العدد : 29 وإعجاز القرآن في استخدامه لهذا العدد وأجبت فيه عن عدد من الأسئلة :
لماذا العدد 29 ؟ , ما علاقة العدد 29 بالعدد 114 عدد سور القرآن ؟ ما علاقة العدد 29 بالعدد 6236 عدد آيات القرآن ؟ ما علاقة العدد 29 بالعدد 57 ؟ لماذا العدد 29 رقم ترتيب مميز ؟
وقد قدمت في هذا الفصل تحليلا لمواقع ترتيب ثلاث سور من سور القرآن الكريم هي : سور العنكبوت والقلم والطارق .

الفصل الرابع :
وقد تناولت في هذا الفصل ظاهرة العدد 19 في القرآن وارتباط هذا العدد بالآيتين : " عليها تسعة عشر " و " بسم الله الرحمن الرحيم " . وكشفت فيه عن عدد من الإشارات المخزنة في الآيتين : إلى عدد سور القرآن والى عدد آياته ,
والى النظام العددي في القرآن , وعن إحصاءات قرآنية مخزنة في هاتين الآيتين . كما كشفت في هذا الفصل عن أسرار العلاقة بين الآيتين وما تختزنانه في حروفهما من عجائب الترتيب القرآني , وعن أسرار أخرى مذهلة في سورة المدثر وسورة النمل , وعن الإعجاز في ترتيب سورة المدثر , والإعجاز في موقع الآية " عليها تسعة عشر " , وعن علاقة هذه الآية بالشهادتين :
( لا اله إلا الله : محمد رسول الله ) .
ومن الظواهر التي طرحت في هذا الفصل : ظاهرة العددين 31 و 13 , وظاهرة العددين : 34 و43 , وظاهرة العدد : 319 , وما في كل ذلك من دلائل على إعجاز القرآن في ترتيبه .

الفصل الخامس :
محاولة للإجابة على السؤال : لماذا العدد 114 ؟
لماذا : 19 ؟ لماذا : 6 ؟ ( 114 = 19 × 6 ) .
إضافة جديدة إلى ما سبق أن أوضحناه في كتابنا الأول : أسرار ترتيب القرآن – قراءة معاصرة .
أرجو أن يجد المسلمون في هذا الكتاب ما ينفعهم , وأن يجد فيه السائلون والباحثون عن الحقيقة ما يسعون إلى معرفته والاطمئنان إليه , وأن أكون فيه قد أضفت إلى المكتبة الإسلامية كتابا جديدا نافعا يكون سببا إلى الهداية والعودة إلى كتاب الله الكريم .
والحمد لله رب العالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ترتيب سور وايات القران الكريم2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ساحات المعرفة :: المنتدى الاسلامي ( الديني ) :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: