ساحات المعرفة
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر نتشرف بك عضوا معنا، بادر للتسجيل معنا

ساحات المعرفة

اقرأ تتعلم تنجح

منتدى ساحات المعرفه
 

الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
من نحن

من نحن

السلام عليك ورحمة الله وبركاته نحن مجموعة من الأشخاص معلمين وغيرهم أحببنا أن نقدم لكم ما لدينا من معلومات وتواصل من خلال هذا المنتدى الذي نأمل بأن نؤجر عليه من الله .

سياستنا

1- ايصال المعلومة الهادفة .

2- أن تكون المعلومة صحيحة قدر الإمكان.


شاطر | 
 

 مصر و المغرب في نهائي مبكر لبطولة إفريقيا تحت 23 سنة المؤهلة لأولمبياد لندن 2012

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم نهاد مرزوق
تتميز تجاوزت ( 30 ) مشاركة
تتميز تجاوزت ( 30 ) مشاركة


عدد المساهمات : 162
تاريخ التسجيل : 14/11/2011
العمر : 21
الموقع : عمان-الاردن

07122011
مُساهمةمصر و المغرب في نهائي مبكر لبطولة إفريقيا تحت 23 سنة المؤهلة لأولمبياد لندن 2012


في ديربي عربي شمال إفريقي من العيار الثقيل .. يلتقي في تمام السابعة من مساء اليوم (الأربعاء) بالتوقيت العالمي منتخب مصر الأولمبي مع شقيقه المغربي في قبل نهائي بطولة أمم إفريقيا تحت 23 سنة المؤهلة إلي نهائيات مسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها العاصمة الإنجليزية لندن صيف العام المقبل.
اللقاء الذي يستضيفه ملعب مراكش الجديد يدخله الفريقين من أجل الفوز لحجز تأشيرة المرور إلي عاصمة الضباب دون انتظار مباراة المركز الثالث مع السنغال وضمان اللعب علي كأس البطولة مع المنتخب الجابوني الذي انتزع بطاقة التأهل الأولي للأولمبياد بعد فوزه أمس (الثلاثاء) علي المنتخب السنغالي بهدف دون رد علي إستاد طنجة.

البداية ستكون بمنتخب المغرب صاحب الضيافة الذي بلغ هذا الدور بعد احتلاله المركز الثاني في المجموعة الأولي برصيد ست نقاط من فوز علي الجزائر في الجولة الأولي بهدف نجم خيتافي الأسباني عبدالعزيز برادة من ركلة جزاء في الجولة الأولي ثم فوز أخر علي شقيقه الجزائري بنفس النتيجة في الجولة الثانية بفضل هدف عدنان تيجدويني ثم كانت الخسارة أمام السنغال في الجولة الثالثة بهدف عبدالله با التي تراجعت به للمركز الثاني في المجموعة بفارق المواجهات المباشرة مع "أشبال التيرانجا".


أما المنتخب المصري فقد جمع ست نقاط أيضاً احتل بها المركز الأول في المجموعة الثانية بفارق نقطتين عن المنتخب الجابوني , حيث بدا الفريق مسيرته بفوز علي الجابون بهدف أحمد مجدي و أنهاها بفوز مستحق و مقنع علي جنوب إفريقيا بهدفي محمد النني و مروان محسن و بينهما كانت الخسارة الوحيدة أمام كوت يفوار بهدف دون رد في الجولة الثانية.


كلا المنتخبين يملك من العناصر و الإمكانات ما يؤهله لحسم اللقاء وبلوغ النهائيات الأولمبية "أبناء النيل" للمرة الحادية عشرة في تاريخهم و "أشبال أطلس" للمرة السابعة.


يعتمد الهولندي بيم فيربيك المدير الفني للمنتخب المغربي (55 سنة) علي تشكيل شبه ثابت خاض به مواجهات الدور الأول و يشكل النجوم المحترفون في الدوريات الأوربية قوامه الأساسي بداية من الحارس ياسين الخروبي و حتى المهاجم الخطير سفيان البيضاوي مروراً بزكريا بركديش و زهير فضال في الدفاع و القائد إدريس فتوحي و عماد نجاح و ويونس مختار و عبدالعزيز برادة وياسين قاسمي وعدنان تيجدويني في الوسط و الهجوم ومعهم من النجوم المحليين محمد أبرهوم ونويصر عبداللطيف و محمد علي بامعمر الذي شارك كبديل في المواجهات الثلاثة الأولي.


أما المدرب الوطني للمنتخب المصري هاني رمزي (42 عاماً) فيعتمد علي تشكيلة كاملة من النجوم الذين ينشطون في أندية محلية بداية من الحارس العملاق أحمد الشناوي المرشح بقوة لنيل لقب أفضل لاعب في البطولة و حتى قلب الهجوم مروان محسن و معهم نجوم الدفاع أحمد حجازي و القائد معاذ الحناوي و ظهيري الجنب عمر جابر و إسلام رمضان الذي تعرض لإصابة في لقاء جنوب إفريقيا الاخير بالإضافة للاعبي الوسط و الهجوم صالح جمعة و حسام حسن ومحمد النني و أحمد مجدي و أحمد شكري و الموهوب محمد صلاح.


تاريخياً يحمل لقاء اليوم الرقم 3 في تاريخ مواجهات المنتخبين في التصفيات الأولمبية بعد أن سبق لهما أن لعبا في المجموعة الثانية في تصفيات دورة سيدني 2000 و تمكن المنتخب المغربي من الفوز في لقاء الجولة الأولي بهدف دون رد داخل قواعده ثم تعادل بهدف لمثله بالقاهرة في الجولة الخامسة وهو ما مكنه من حسم بطاقة التأهل الأولمبية للمرة الخامسة في تاريخه بعد أن جمع 13 نقطة مقابل 11 لمنتخب مصر و8 لكوت ديفوار و نقطة وحيدة للمنتخب التونسي.


اللقاء يبدو صعباً لكلا الطرفين و إن مالت الكفة نسبياً لمصلحة زملاء إدريس فتوحي بسبب عاملي الأرض و الجمهور ووجود هذا الكم الكبير من النجوم الذين ينشطون في أندية القارة العجوز,في المقابل يصب التجانس وخبرة اللعب في كأسي العالم في مصر 2009 و كولمبيا 2011 لرفاق معاذ الحناوي في مصلحة المنتخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

مصر و المغرب في نهائي مبكر لبطولة إفريقيا تحت 23 سنة المؤهلة لأولمبياد لندن 2012 :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

مصر و المغرب في نهائي مبكر لبطولة إفريقيا تحت 23 سنة المؤهلة لأولمبياد لندن 2012

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ساحات المعرفة :: مدونة الرياضه-
انتقل الى: